mardi 29 avril 2008

أحمد مطر-وطن


ماذا يُمكنُنا أن نَفعَلْ


في هذا الصُّندوقِِ المُقفَلْ؟

لا مَشربَ فيهِ ولا مأكَلْ.

وَجهازُ التكييف مُعَطَّلْ.

والزَّحمَةُ تجعَلُ آخِرَنا

يَتَنفَّسُ مِن رِئةِ الأوَّلْ!

غَيرُ مُباحٍ طَلَبُ النّجدَهْ.

مَمنوعٌ أن نَشكو الشِّدّهْ.

غَيرُ مُتاحٍ أن نَتَملمَلْ!

وَعَلَيْنا مِن كُلِّ مَكانٍ

مِذياعٌ ثَمِلَُ يَتبوَّلْ:

(مِصَعُدنا عُنوانُ الماضي.

مَفخَرةُ الحاضِرِ مِصعَدُنا.

مِصعَدُنا رَمْزُ المُستقبَلْ)

وَعلي لَحْنِ خَريرِ الجَدوَلْ..

أَنْفُسُنا تَنزِلُ لِلأعلي

والمِصْعَدُ يَصعَدُ

لِلأَسفَلْ!



أحمد مطر





رحم الله ضحايا هذا الوطن

10 commentaires:

мσнη∂ιš a dit…

حنونة الزوينة
و أخيرا رجعتي :)
على بعدا كنتي غابرة ؟؟؟ و فين ؟؟؟
يالله سلام و ميرسي غلى القصيدة

Anima a dit…

narri j'adore Ahmed Matar

thank you so much

3la slama ba3da :)

salif a dit…

gsalif de youssoufia

tazart a dit…

فعلا لم يعد أحد يستطيع التعبير عنا
سوى أحمد مطر
الذي كانت دواوينه إلى حد قريبة من المحرم تدواولها
و كان أبي يخبئ نسخ منه في قبو المنزل

H-F-blady a dit…

@mohndiss :)
sa3dati :)
ahlan wasahlan


@anima:)
ur welcome dear


@salif
mara7ba

@Tazart

:) a7jizo laki makanan sirriyan fi 9albi

pofpof a dit…

j'adore ahmad mattar, merci la miss ...c vraiment un joli poème!

H-F-blady a dit…

@pofpof :)
je t'en prie ;)

LE ZEBRE a dit…

foutu ascenseur social.

missarchi a dit…

c'est l'image de la vie?!!
J'aime beaucoup les derniers vers!
J'ai lu ce poeme avec la musique en fond, juste magnifique.

PS: ca detresse :)))Merci ;)

BLOG DE MARIO LUIZ DE MELLO a dit…

Hi:

Very nice songs...
Hello from brazil...

Bye

Mario